تحطم طائرة عسكرية جزائرية الحصلية حتى الآن

تل 257 شخصا على الأقل في تحطم طائرة نقل عسكرية جزائرية قرب العاصمة.

وقالت وزارة الدفاع إن أغلب القتلى عسكريون وعائلاتهم.

وكانت السلطات كشفت في وقت سابق أن من بين القتلى أعضاء في جبهة البوليساريو، التي تدعمها الجزائر في نزاعها مع المغرب من أجل استقلال الصحراء الغربية.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم قوله إن من بين الضحايا 26 من أعضاء البوليساريو.

ووقع الحادث صباح الأربعاء في مطار عسكري في مدينة بوفاريك، وهي قاعدة للقوات الجوية الجزائرية بالقرب من العاصمة، الجزائر. وكانت الطائرة في رحلة من مطار بوفاريك إلى مدينة بشار عبر تندوف، جنوبي البلاد.

وأظهرت صور صعود دخان أسود كثيف من موقع سقوط الطائرة، وهي من طراز إليوشن.

ولا تعرف أسباب الحادث.

وأرسلت السلطات 14 سيارة إسعاف إلى موقع الحادث.

اقرأ أيضا: حقائق عن الجزائر

وشوهد عدد كبير من الجثث في أكفان بموقع الحادث.

وأعربت وزارة الدفاع عن “بالغ تعازيها لأسر الضحايا”، دون إبداء مزيد من التفاصيل عن حصيلة القتلى.

وفتحت السلطات العسكرية تحقيقا لمعرفة أسباب الحادث.

ويعد هذا أفدح حادث طيران منذ إسقاط طائرة ماليزية في يوليو/ تموز 2014 شرقي أوكرانيا ومقتل جميع ركابها وعددهم 298 شخصا، وهو ثاني أفدح حادث طائرة منذ 2003.

وكان 77 عسكريا وأفراد أسرهم قد قتلوا في تحطم طائرة عسكرية بالجزائر منذ أربعة أعوام.

المصدر : بي بي سي